الخميس، 26 أغسطس، 2010

التفكر

جاءت الاوامر الالهية لعباده المؤمنين بالتفكر في هذا الكون وما فيه من ايات ومن مظاهر قدرة الله عز وجل " وفي أنفسكم أفلا تبصرون "

ولكن هناك نوع آخر من التفكر وهو التفكر في حياتنا اليومية فيما يعن لنا من أمور وما يحدث لنا من أحداث سواء كانت هذه الاحداث بالايجاب او بالسلب بالخير أو بالشر
فاذا أصاب العبد نعمة شكر الله وتفكر لما من الله عليه بهذه النعمه اهو رضا من الله عليه أمم أنه استدراج
أهو بسبب طاعةِ معينة كافئه الله عليها أم انه امهال من الله له
واذا اصابته مصيبه صبر عليها وتفكر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لما أصابتني هذه المصيبة أهو وما الذنب الذي قد يكون قد ارتكبه حتي يصاب بهذه المصيبة

وهكذا انه فقه الرسائل الالهية

والمداومة علي التفكر بهذا الشكل تؤدي الي أن يفقه العبد سنن الله في كونه وكيف يعامل عباده
وتزداد معرفة العبد بخالقه وهذا هو الفرق بين العبد المؤمن ذو القلب الحي الذي له في كل شئ عبرة وبين القلب الذي طبع الله عليه فلا يفقه ما يبعثه الله اليه من رسائل ولا يعيرها أي اهتمام .

قصة ذكرها الدكتور خالد ابو شادي عن الامام ابي زرعة الرازي
وفيها أن الامام ابا زرعة قد عزم علي أن يجمع كتابا في أخطاء سفيان
فلما بات ليلتهوذهب لاداء صلات الفجر عقره كلب كان يراه كل يوم في طريقه دون أن يمسه
فجاءه الامام ابو حاتم يعوده فسأله عن سبب ذلك فحكي له قصته وأخبره أن ما حدث له انما بسبب عزمه علي جمع أخطاء سفيان الثوري

الجمعة، 7 مايو، 2010

خواطر في الاخلاص

السلام عليكم ورحمة الله
يقول الله عز وجل "وما أمروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين "
وقال صلي الله عليه وسلم "انما الاعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوي "

*يكون المرء مرائيا اذا طلب بعمله غير وجه الله كطلب المكانة في قلوب الخلق
فليفتش المرء عن قلبه فاذا وجد انه يبتغي بعمله المكانة في قلوب الخلق
أو أن يري مكانه فليراجع قلبه قال صلي الله عليه وسلم "ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء علي المال والشرف لدينه "

*الاخلاص فعل قلبي وهو سر بين العبد وربه فلا يصح أن نعطي لأنفسنا الحق بأن نحكم علي أحد بأنه مرائي أو غير مخلص من باب "أشققت عن قلبه "


* الاخلاص أمر ممكن تحقيقه لأن الله أمرنا به في أكثر من موضع في القرآن الكريم
والله عز وجل لا يكلفنا ما لانستطيعه
قال تعالي " لايكلف الله نفسا الا وسعها "


* ليس كل من يتكلم عن نفسه يكون معجبا أو مرائيا فقد يكون هذا لمصلحة شرعية كتعليم أو تحفيز وقد يكون من طبيعة الشخص أن يتكلم عن حياته وعن ما يجري له بشئ من التفصيل ولا يجول في خاطره أصلا الرياء او عدمه "وقد يكون هذا علامة الاخلاص "

*أحيانا قد يكون اخفاء الاعمال وعدم اظهارها هو عين الرياء
كأن تكون هناك مصلحة شرعية في اظهار العمل ولو أظهره لقال عنه الناس أنه مرائي فيخفيه لأجل ذلك وهذا هو عين الرياء لأنه أراد المكانة في قلوب الناس وخشي أقوالهم وهذا شرك مع الله
فالمناط اذا هو القلب

*من علامات الاخلاص التوفيق الالهي في أمور الدعوة وأمور الخير فان الله لايعطي عونه ومدده الا لمن يستحق كما أن عدم التوفيق ليس دليلا علي الرياء لانه قد تكون هناك أسباب أخري لعدم التوفيق كعدم الاخذ بالاسباب المادية .

الخميس، 24 ديسمبر، 2009

السلام عليكم

لم ايام المجد ؟

وما سر الاسم

انه الحنين الي تلك الايام الخالده من تاريخ الاسلام العظيم الذي حكم الدنيا بأسرها وازال عنها ظلمات الجاهلية بنور القران العظيم وسنة المصطفي صلي الله عليه وسلم

انه الحنين الي عهد النبوة النقي الحنين الي بدر والخندق ومؤته والفتح الاعظم

انه الحنين الي رجال امثال ابي بكر وعمر وعثمان وعلي الي امثال القعقاع والمثني الي امثال مالك وابي حنيفه والشافعي واحمد

الحنين الي عمر بن عبد العزيز وهارون الرشيد الي صقر قريش والغافقي

الحنين الي دمشق والي بغداد والي قرطبة واشبيلية وغرناطه الي بخاري وسمرقند

بغداد يملؤها الفخرَ

غرناطة يحكيها الدهر

بيزنطة طهرها النصر

وكذاك بمصر وبالشام


الحنين الي تللك الايام الجميلة التي ساد فيها الاسلام واهله المشرق والمغرب


تري هل يرجع الماضي فاني أذوب لذلك الماضي حنينا